بكين تطلب من الدبلوماسيين الأمريكيين في هونغ كونغ عدم التدخل في شؤونها

طلبت السلطات الصينية، اليوم الخميس، من الدبلوماسيين الأمريكيين المقيمين في هونغ كونغ “التوقف عن التدخل” في شؤون المدينة.

وجاء الطلب الصيني بعد ورود تقارير تتحدث عن لقاء جمع بين دبلوماسيين أمريكيين و”ناشطين مؤيدين للديمقراطية”.
وأعربت وزارة الشؤون الخارجية الصينية عن “استيائها الشديد” تجاه السلطات الأمريكية، بعد بث تقرير على وسيلة إعلامية محلية، كشف عن وجود مقابلة بين مسؤول في القنصلية الأمريكية بهونغ كونغ، ومجموعة ناشطين محليين “يطالبون بالاستقلال”.
وذكر بيان للوزارة أن الأخيرة دعت القنصلية الأمريكية “لقطع أي علاقة، فورا، مع مثيري الشغب المعارضين للصين” و”التوقف فورا عن التدخل في شؤون هونغ كونغ”.
من جهته، أكد ناطق باسم وزارة الخارجية الأمريكية أن قنصليات بلاده “بإمكانها أن تقابل أي شخص في هونغ كونغ وماكاو”، مضيفا أن اللقاء الذي أثار الجدل جمع المسؤولين الأمريكيين “بمشرعين موالين لبكين، وآخرين داعين إلى الديمقراطية”.
وشهدت هونغ كونغ احتجاجات على مدى شهور تحولت إلى أعمال عنف في بعض الأحيان، رفضا لمشروع قانون يقضي بتسليم المطلوبين للصين، اتسعت متأثرة بمخاوف الكثيرين من سكان هونغ كونغ من تراجع الحريات في البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*