تونس.. قوات الأمن تداهم منزل القيادي بحركة “النهضة” عبد العزيز الدغسني

أفادت وسائل إعلام تونسية، اليوم الخميس، بأن قوات الأمن داهمت منزل القيادي بحركة “النهضة”، عبد العزيز الدغسني.

ونشر القيادي في “حركة النهضة”، نور الدين البحيري، تدوينة على صفحته بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” وجه من خلالها رسالة إلى وزير الداخلية، هشام الفراتي.
وقال البحيري في تدوينته إن “ما حصل الثلاثاء من ترويع لعائلة عبد العزيز الدغسني، رئيس مجلس الشورى الجهوي في بن عروس، ومحاولة الدخول إلى محل سكن العائلة في غيابها، وتكرار المحاولة صبيحة الأربعاء من طرف إحدى الفرق الأمنية دون سابق إعلام ولا إذن قضائي، وفي غياب أي مبرر أو سند، أمر مرفوض قانونا وأخلاقا واعتداء مشبوه لا مبرر له”.
وطالب القيادي في الحركة بتوضيح حول العملية الأمنية.
من جهته، نشر الصحفي التونسي، برهان بسيس، تدوينة على “فيسبوك” تحدث فيها عن عملية المداهمة التي نفذتها إحدى الفرق الأمنية، مشيرا إلى أن هذا يعد تطورا لافتا في التعاطي الرسمي مع ما يعرف بملف الجهاز السري.
كما أفاد بأن الدلالات والتوقيت تؤشر لمرحلة من المتغيرات النوعية في المشهد والتحالفات على ضوء حسابات الاستحقاق الانتخابي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*