أين هولاء يتحدثون عن نزع سلاح حزب الله في لبنان؟

أين هولاء يتحدثون عن نزع سلاح حزب الله في لبنان؟

رشا إبراهيم – المقاومة

إنّ لبنان بلد لديه مختلف الأديان والمعتقدات في شتّى القضايا بما في ذلك القضايا السياسية والعسكرية وألخ..

لم يزل هناك أشخاص وأحزاب داخل لبنان وبإملاءات من بعض الدول العربية والغربية وفي رأسها المملكة العربية السعودية يحاولون عرقلة الأمور داخل المجتمع اللبناني. كانت ذروة هذه المغامرات في نوفمبر عام 2017 عندما ظهر رئيس الوزراء اللبناني سعد الحريري على قناة “العربية” السعودية متهما حزب الله وأمينه العام السيد حسن نصرالله بالتدخل في الشأن الداخلي اللبناني. الحريري الذي اختفى بعد ذلك بأسابيع وأخير اتضح الأمر بأنه كان رهينا في المملكة.
إنّ هولاء أنفسهم هم الذين كانوا يتحدثون هنا وهناك وبدون علم وربما بالتجاهل وبإملاءات سلاطينهم عن نزع سلاح حزب الله.
والآن وبعد الغارة الإسرائيلية عبر طائرتين مسيرتين على الضاحية الجنوبية والتي تشبه إلى حد كبير لمسرحية سياسية من قبل رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو منها إلى تهديد خطير عاد الأمين العام لحزب الله اللبناني السيد حسن نصر الله ليقول للصهاينة أنّ حزب الله سيردّ على العدوان ردا قويا.
وَفَى سيدُ المقاومة بوعده وحزب الله نفّذه حيث استهدف آلية عسكرية إسرائيلية عند المنطقة الحدودية بين لبنان وإسرائيل وهي تتحرك على طريق قرب منطقة أفيفيم الأمر الذي هرع الصهاينة ونتنياهو لنفيه ما أولاً ، لكن حزب الله نشر مشاهد من استهدافه لها وأزال الشك والريب فيما يتعلق بالعملية.
والسؤال الذي يطرح نفسه في الوقت الراهن هو أين هولاء الذين كانوا يتحدثون نزع سلاح حزب الله لمعرفة ما إذا لم يكن حزب الله كان من الممكن أن يدخل لبنان في حرب لا تُحمد عقباه.
ومن الواضح أن حساباتهم تختلف مع غالبية الشعب اللبناني حتى المسيحيين وأهل الجماعة في دعمهم عن حزب الله حيث رأينا الدعم والمعاضدة في التصعيد الأخير على البلاد.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*