الرئيس الإيراني: على أمريكا التخلي عن سياسة ممارسة الضغوط القصوى

أكد الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم الأربعاء، ضرورة أن تتخلى أمريكا عن دعاة الحروب وتترك سياسات إثارة الحروب وممارسة الضغوط القصوى.

وقال روحاني في كلمة خلال اجتماع لمجلس الوزراء، يجب أن تفهم أمريكا أنه ليس هناك منفعة من إثارة الحروب ودعاة الحروب لذلك يجب أن تتخلى عن دعاة الحروب وتترك سياسات إثارة الحروب وسياسة الضغوط القصوى.
ونوه روحاني إلى أن منطق إيران هو الاستفادة من التقنية النووية السلمية، وفي الاتفاق النووي أيضا فإن منطقنا هو التعهد مقابل التعهد، إذا التزم هؤلاء بتعهداتهم فنحن سنلتزم أيضاً، وإذا لم يلتزموا بها نحن سنقوم بذلك ايضاً.
وأشار إلى أن الخطوة الثالثة في تقليص التزامات الجمهورية الإسلامية في إطار الاتفاق النووي، هي أهم خطوة للجمهورية الإسلامية، ولا تقارن بالخطوتين السابقتين.
وقال الرئيس الإيراني: إذا لزم الأمر، فسنتخذ خطوات أخرى في المستقبل.
وأضاف أن صورة إيران في أذهان العالم هي صورة سلمية ومتوازنة، وقال: لم نكن أبدا البادئين بالعدوان والحظر، ولم ننقض العهد، بل هم من نقض العهد، وهذا المنطق هو ما نتميز به.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*