المقاومة_الإمام الخامنئي: النهاية الصحيحة للحرب في اليمن ستترك تأثيرات إيجابية في المنطقة

الإمام الخامنئي: النهاية الصحيحة للحرب في اليمن ستترك تأثيرات إيجابية في المنطقة

 أكد قائد الثورة الإسلامية السيد علي الخامنئي أن إيران قدمت منذ فترة طويلة خطة تتألف من 4 بنود لوقف الحرب في اليمن، قائلًا إن النهاية الصحيحة للحرب في اليمن ستترك تأثيرات إيجابية في المنطقة.

جاء ذلك خلال استقباله عصر، يوم الأحد، في طهران رئيس الوزراء الباكستاني “عمران خان” والوفد المرافق له، حيث وصف السيد الخامنئي في اللقاء العلاقات الإيرانية – الباكستانية بالوثيقة للغاية والشعبية.

وأوضح على ضرورة الاستفادة من هذه الأرضية لتعزيز التعاون بين الحكومتين، لافتًا إلى نماذج من العلاقات الوثيقة للغاية بين الشعبين الإيراني والباكستاني.

وأكد أن نظرة الجمهورية الإسلامية الإيرانية إلى باكستان هي نظرة لشقيق في الجوار، وعلى الرغم من هذه الفرصة التي لا مثيل لها فيجب أن تكون العلاقات بين البلدين أكثر دفئًا وأفضل مما هي عليه اليوم ويجب تعزيز الأمن على الحدود واستكمال المشاريع المعطلة كخط أنابيب الغاز.

وأشاد قائد الثورة بالمخاوف التي تحملها الحكومة الباكستانية بشأن إحلال السلام والأمن، واصفا منطقة غرب آسيا بالحساسة والخطيرة للغاية.

وشدد على أهمية انتباه الجميع للحيلولة دون وقوع الأحداث، معربا عن أسفه للدور المدمر لبعض البلدان في المنطقة في دعم الجماعات الإرهابية في العراق وسوريا وخلق الحروب وإراقة الدماء في اليمن.

وأضاف: ” ليس لدينا أي دافع للعداء مع هذه الدول، إلا أنها تحت هيمنة أمريكا وتتصرف وفق الإرادة الأمريكية المعادية للجمهورية الإسلامية”، مؤكدًا أن الجمهورية الإسلامية الإيرانية لم تكن البادئة في أي الحرب، قائلًا “بالطبع إذا بدء أي شخص الحرب على إيران، فسوف يندم عليها بالتأكيد”.

من جهته وصف رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان، إيران وباكستان بالبلدين الشقيقين، مخاطبا سماحته بالقول:” ينبغي تعزيز التعاون بين طهران وإسلام أباد، نحن فتحنا حسابا خاصا للعلاقات مع إيران، لأننا نعتبر إيران شريكا هاما سيما في المجال التجاري”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*