المقاومة_الوجه الآخر لأميركا.. 38 مليون فقير وإحصاءات أخرى

الوجه الآخر للولايات المتحدة.. 38 مليون فقير وإحصاءات أخرى

لا تسبق الولايات المتحدة أي دولة في العالم من حيث ثروتها المادية وتقدمها العلمي. وتتبوأ المكانة الأولى من حيث حجم الناتج القومي الذي تخطى هذا العام 21 تريليون دولار.

وتتخطى ميزانية أي وزارة حكومية ميزانيات دول متوسطة الحجم، وعلى سبيل المثال تبلغ ميزانية الدفاع هذا العام أكثر من ثمانمئة مليار دولار، أي أنها أكبر من إجمالي ميزانيات الدفاع للدول العشر التالية لها وتضم بينها دولا كبرى مثل روسيا والصين والهند واليابان وبريطانيا وفرنسا وغيرها.

وللولايات المتحدة مئة شركة بين أكبر خمسمئة شركة في العالم، كما أن لديها سبع جامعات بين أفضل عشر جامعات عالمية.

ويصل متوسط الناتج القومي للفرد أكثر من 55 ألف دولار سنويا، وهو ما يضعه ضمن فئة أعلى الدخول في العالم.

لكن على الرغم من ذلك يعاني ملايين الأميركيين من الفقر. كيف ذلك؟ ولماذا؟ الجزيرة نت تحاول الإجابة عن تلك الأسئلة.

ما نسبة الفقراء؟

يتم تصنيف الفقر بالمعايير الأميركية لأسرة مكونة من أربعة أشخاص إذا قل دخلهم السنوي عن 25.7 ألف دولار، في حين يقل الرقم إلى نحو عشرين ألفا لأسرة مكونة من ثلاثة أشخاص، ولأسرة من شخصين 16 ألفا و247 دولارا، ويصبح الشخص فقيرا إذا قل دخله السنوي عن 12 ألفا و784 دولارا.

ويقع في هذه الفئة 12.9% من الأميركيات و10.6% من الأميركيين، أي ما يقرب من 38 مليون مواطن. وتزيد هذه النسب بين الأقليات.

ويعيش تحت مستوى خط الفقر ما لا يقل عن 12 مليون طفل، أي ما يقرب من سدس الأطفال الأميركيين، ويحصل 14.3 مليون أميركي على كوبونات حكومية لشراء الطعام المدعم.

كم عدد المشردين؟

وصلت أعداد المشردين (بدون مسكن) 553 ألف شخص العام الماضي. ونسبة الرجال بينهم ترتفع إلى 70%، ويمثل البيض نسبة 49% من المشردين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*