المقاومة_قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، إن النظام الأمريكي يسعى من خلال إجراءاته الحمقاء إلى إثارة الفوضى في المنطقة، وفيما إذا فشل بالسيطرة على النفط في المنطقة، يحاول في مغامرة أخرى، قلب الأوضاع لتمرير نواياه الخبيثة
صورة أرشيفية

إيران.. أمريكا تثير الفوضى في المنطقة

قال رئيس مجلس الشورى الإيراني علي لاريجاني، إن النظام الأمريكي يسعى من خلال إجراءاته الحمقاء إلى إثارة الفوضى في المنطقة، وفيما إذا فشل بالسيطرة على النفط في المنطقة، يحاول في مغامرة أخرى، قلب الأوضاع لتمرير نواياه الخبيثة.

في كلمة له في الجلسة المفتوحة للمجلس، اليوم الأحد، قال لاريجاني: يبدو أن ترامب لا يفهم أن أرض سوريا ونفطها، ملكان للحكومة والشعب في سوريا، وأن الولايات المتحدة ليس لها الحق في غزو تلك البلاد والاستيلاء على حقول النفط.

وفي إشارة إلى تصريحات ترامب حول المنطقة، قال لاريجاني: هو (ترامب) يواصل خطابه الوقح، ويقول: يجب أن نحصل على النفط في العراق أيضا، ولم يتحقق له هذا الأمر.

وأضاف ترامب يعلم أن الإدارة الأمريكية والجيش الأمريكي حاولا السيطرة على النفط العراقي، لكن المرجعية الواعية في النجف الأشرف والقادة الشرفاء والشعب العراقي الرشيد، لم يسمحوا بهذه الخيانة من قبل الأمريكيين، منوها إلى أن أمريكا تمارس هذه السياسة الخفية والتي باتت اليوم علنية تجاه الشرق الأوسط والدول النفطية.

وتسائل لارجاني هل أن الحكومة الأمريكية، التي ليس لديها أدنى شعور إنساني تجاه الشعبين السوري والعراقي والمنطقة، تحمل أدنى شعور إنساني تجاه الشعب الإيراني؟، إذا أردنا تفسير تصريحات السيد ترامب في الوقت الحالي، نفهم أن الأكراد والأتراك والعرب ليسوا مهمين بالنسبة للحكومة الأمريكية، فالشعب الإيراني ليس مهما أيضا لأمريكا، لكن نفط إيران مهم، لذلك فرضوا الحصار الاقتصادي على الشعب الإيراني لعجزهم عن مواجهته عسكريا ليتمكنوا من الهيمنة على موارد النفط والغاز.

واعتبر لاريجاني أن تصريحات الرئيس الأمريكي تكشف عن الصورة الحقيقية واللاإنسانية لهذا النظام، ولا يحتاج المسؤولون الأمريكيون الآخرون إلى التعاطف مع الشعب الإيراني، من الأفضل أن يفكروا كيف يسكتوا ترامب الذي كشف عن طبيعتهم المعادية للإنسانية والاستغلالية للعالم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*