حركة الجهاد الاسلامية ترد على تهديدات قادة العدو الصهيوني

وصفت سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين، اليوم السبت، تهديدات قادة العدو بشن حرب على غزة بالقديمة وغير المؤثرة في موقف المقاومة من التصدي للصلف الصهيوني.

وقالت السرايا في بيان لها: “سندافع عن شعبنا ما دام هناك عدوان ولن نسمح للكيان الصهيوني بتثبيت معادلات جديدة والعدو لا يجب أن يشعر بالراحة وألا يعيش مطمئناً”.

وأكدت في البيان أن “تهديدات قادة إسرائيل بشن حرب على قطاع غزة، ليست جديدة على الشعب ولا تزيده إلا إصرارا على الثبات ومواصلة حماية أبناء الشعب والجهاد ضد المحتل المتغطرس”.

وشددت السرايا على “أنها ستبقى تدافع عن شعبها ما دام هناك عدوان، ولن تسمح للكيان الصهيوني بتثبيت معادلات جديدة”، مشيرة إلى أن “هذا العدو لا يجب أن يشعر بالراحة وألا يعيش مطمئنا، طالما يرتكب الجرائم ضد الشعب الفلسطيني ويحتل أرضه”.

وقالت: لا يمكن أن نُبقي شعبنا يعيش تحت التهديدات الصهيونية المتكررة التي نتعامل معها على محمل الجد وسنتعامل مع كل عدوان بحجمه وقدره.

وأفادت بأنها تمتلك “مساحة كبيرة جدا للتعامل مع واقع الميدان في حال أقدم المحتل على أي حماقة تمس بأبناء الشعب أو بقيادة المقاومة”.

واعتبرت سرايا القدس أن من واجب المقاومة الدفاع عن أبناء الشعب الفلسطيني الذين تدعوهم للاحتجاج على الحصار ولن تسمح للعدو بالاستفراد بهم دون حمايتهم والدفاع عنهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*